الضغط النفسي
يُعرف الضغط النفسيّ أو الإجهاد على أنّه استجابة الجسم لأي مطالب تُفرض عليه، وقد تكون هذه المطالب متعلقة بالوظيفة، أو الوضع المالي، أو العلاقات، أو الجوع، أو المرض، وما شابه، ويُعتبر الضغط النفسي إحدى التجارب التي تُمكّن الإنسان من التعامل مع المواقف الصعبة، وقد يكون مُحفزاً لتخطي العقبات والبقاء على قيد الحياة، ويكون أداء الإنسان أفضل إذا كانت شدة الضغوط النفسية متوسطة، أما إذا ازدادت لتصبح شديدة أو في حال تعرَّض الإنسان للعديد من الضغوط النفسية في الوقت ذاته فإنّ ذلك يؤثر في أدائه بشكلٍ سلبي وقد يكون ذلك سبباً في التأثير في صحة الإنسان العقلية والجسدية.

علامات الضغط النفسي
علامات ترتبط بشعور الشخص
إذ يشعر الإنسان الذي يعاني من ضغط نفسي بمجموعة من المشاعر المضطربة، نذكر منها ما يلي:

فقدان حس الدعابة.
عدم الاهتمام بأمور الحياة.
الاكتئاب.
فقدان القدرة على إمتاع النفس.
الشعور بالوحدة والإهمال.
نفاد الصبر، أو الاضطراب، أو العدوانية.
الشعور بالقلق، أو الخوف، أو العصبية.
الشعور بالقلق تجاه الصحة.
التفكير المبالغ به بعدة أمور في الوقت ذاته، مع فقدان القدرة على التوقف عن التفكير بتلك الأمور.

علامات ترتبط بسلوك الشخص
تظهر على الشخص الذي يعاني من ضغوط نفسية مجموعة من السلوكيات، نذكر منها ما يلي:

إظهار الاضطراب الدائم.
قضم الأظافر.
البكاء أو الصراخ.
السخرية من الناس وزجرهم.
حك الجلد.
فقدان القدرة على التركيز.
تجنّب المواقف التي تُسبّب الإزعاج.
التدخين أو تناول الكحول بشكلٍ مبالغ فيه.
مواجهة صعوبة في اتخاذ القرارات.
فقدان القدرة على الثبات في المكان ذاته.
اختلاف السلوك بما يتعلق بتناول الطعام، فالبعض قد يتناول كميات أكبر من تلك المعتاد عليها وبعضهم قد يتناول كميات أقل.

علامات أخرى
إضافة إلى ما سبق، هناك علامات أخرى تتمثل بانعكاس تأثير الضغوط النفسية في صحة الشخص وسلامة جسده، ويظهر ذلك على النحو الآتي:

الصداع.
آلام الصدر.
الشد العضلي.
التهاب العيون.
ارتفاع ضغط الدم.
عدم وضوح الرؤية.
التنفس الضحل أو فرط التنفس (بالإنجليز ية: Hyperventi lation).
الشعور بالتعب طول الوقت.
المعاناة من نوبات الهلع والخوف.
اصطكاك الأسنان أو مشاكل إطباق الفك.
مشاكل النوم، بما في ذلك الكوابيس أثناء النوم أو عدم القدرة على النوم.

قراءة المزيد:
عرب ميديكو
الضغط النفسي أسبابه وعلاجه
كيف تتخلص من عقدة النقص